الحـــــــصــــــــــــــاد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الحـــــــصــــــــــــــاد

مُساهمة  نور القمر في الإثنين 02 يونيو 2008, 17:06

قصة قصيرة بعنوان: الحصاد
على جريد نخل عال وقف الغراب الأب ينظر يميناً ويساراً ، ويقول لزوجته التى تقف بجواره على باب العش .ماذا عن الأولاد ؟
قالت الأم : يكاد الجوع يقتلهم فيزداد الغراب الأب توتراً وقلقاً فيطير إلى نخلة مجاورة وينقر بلحها الأصفر فيجده جافاً غير مناسب لأولاده الصغار الجياع فيعود إلى زوجته ويسألها ألم تجدى شيئاً مناسباً للأولاد ليأكلوا ؟
قالت الأم : لا ولكن هناك بعض الغذاء فى ذاك الأرض البعيدة والتى تحتاج إلى عناء ومشقة حتى تأتى منها بالغذاء المناسب للأولاد فبها ألذ الغذاء من ديدان الأرض والحشرات الصغيرة
، ثم ينظر الغراب الأب إلى الأرض البعيدة ويقول : ياه ... بعيدة وأنا لا أحب النقر فى الأرض للبحث والتنقيب عن غذاء قليل ،


ونظرت الأم إلى الغراب وقالت : لا تكن كسلان فالطعام الذى يأتى بتعب ومشقة له طعم ومذاق طيب ويبارك الله فيه لأنه حلال .
ثم قررت الأم الطيران للأرض البعيدة لتأتى بالطعام لأولادها الذين تنادون للطعام فقالت للغراب الأب :
هيا نذهب إلى الأرض البعيدة لتأتى بالطعام للأولاد فقد ازدادوا جوعاً
فقال الغراب الأب الكسول:
اذهبى أنت وسوف أحرس العش والأولاد حتى لا تأخذهم النسور أو الصقور فقالت الأم وهى حزينة لا والله إنه الكسل .
وطارت الأم ذاهية إلى الأرض البعيدة لتأتى بالغذاء المناسب من هناك
وقف الأب ينظر من أعلى الشجرة إلى الأرض البعيدة ينتظر الأم تأتى بالطعام ، وقد طال انتظارها
أصوات الصغار لا تتوقف ولا تنقطع بل تزداد بمرور الوقت .
الأم لم تأت حتى الآن ، لكن دفعه جوع أولاده للبحث عن طعام لأولاده فقد تأخرت الأم .
فأخذ يبحث وينظر أسفل الشجرة فوجد فلاح عجوز يحمل فأسه وبيده منديل الطعام الذى يأتى به كل يوم، والذى واعتاد أن يفرشه تحت الشجرة ويتناول منه ما يريد من طعام وبعد أن ينتهى يعلقه على فرع شجرة خشية النمل .
ظل الغراب الأب يترقب ويرصد تحركات الفلاح من أعلا الشجرة
ينظر الى منديل الطعام طامعاً فى أن يحمل منديل الطعام لنفسه ولأولاده .
فقال فالغراب فى نفسه ،
سوف أنتظر إلى أن يعلق الفلاح المنديل على الشجرة ويذهب ليعمل بعيداً فى أرضه بفأسه ثم أنقضُ وأحمل المنديل
...ثم ينظر إلى الأرض البعيدة عسى أن تقع عيناه على الأم ومعها الطعام المناسب له وللأولاد
لكن ازداد تأخرها
ثم عاد واشتد تصميمه على أن يحمل منديل الفلاح العجوز .
ولم تنقطع أصوات أبنائه تطلب الطعام بلهفة
وفى لحظة رأى الفلاح يعمل بالفأس بعيداً عن المنديل ، وقال هذا الوقت المناسب فقرر أن يطير وينقض على منديل الطعام يدفعه لذلك صياح أولاده الجياع فى العش الذى يقف الغراب الأب على بابه .
طار الغراب الأب فى لحظة كان الفلاح قد بعد عن المنديل،
فحمله فى فمه وطار الغراب الأب بالمنديل ولكنه ثقيل به خبز وبصل وعسل وجبن
أخذ الغراب الأب يصعد به إلى العش
لكنه كان بطيئاً لثقل المنديل يصعد رويداً رويداً ،
رأى الفلاح العجوز الغراب الأب فأخذ يجرى حزيناً هنا وهناك ويضرب كفاً بكفٍ ويقول لا حول ولا قوة إلا بالله . منك لله منك لله يا غراب

ماذا آكل ؟
عليه العوض وقف الفلاح تحت
الشجرة ينظر للغراب وهو يصعد حاملاً منديل
الطعام


وعندما وصل الغراب إلى العش وجد على بابه صقراً كبيراً يأكل فى آخر أبنائه فصاح الغراب الأب صيحة حزن وخوف فوقع المنديل من منقاره فلقفه الفلاح العجوز وفرح به.
وجائت الأم ومعها الطعام المناسب ، ورأت الصقر يطير ، والأب يرفرف يجناحيه ويصيح صياح حزن وحسرة

قص الغراب الأب ما حدث ...........
بكت الأم وقالت له ألم تتعلم أن تتحرى الحلال فى الرزق
ليبارك لنا الله فى أولادنا وأنفسنا
ها كذا تعلمنا من خبرات وحكمة الكبار .

نور القمر

عدد الرسائل : 9
تاريخ التسجيل : 18/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الحـــــــصــــــــــــــاد

مُساهمة  محمد ابراهيم في الإثنين 07 يوليو 2008, 15:26

بالفعل مجهود رائع يستحق الإشادة والتقدير فى انتظار المزيد يا أستاذ اسماعيل

_________________
avatar
محمد ابراهيم
مدير الموقع

عدد الرسائل : 157
تاريخ التسجيل : 31/01/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mnitelnasrpress.montadarabi.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى