وجبة فاسدة وراء هزيمة المنتخب المصري أمام نظيره الجزائري

اذهب الى الأسفل

وجبة فاسدة وراء هزيمة المنتخب المصري أمام نظيره الجزائري

مُساهمة  نور القمر في الثلاثاء 09 يونيو 2009, 08:47

وجبة فاسدة وراء هزيمة المنتخب المصري أمام نظيره الجزائري



رغم الأداء الجيد، الذي بدأ به لاعبو المنتخب المصري المباراة، إلا أن الفريق الجزائري تمكن من هزيمتهم 3/1، ما سبب صدمة لم يتوقعها المنتخب المصري، الذي ضم بداخله ثلاثة من نجوم الاحتراف "محمد شوقي"، و"عمرو زكي"، و"محمد زيدان"، ووسط غضب الجماهير، التي لم تتوقع الهزيمة الساحقة للمنتخب، بدأوا يلقون باللوم على نجوم الاحتراف الذين يحرزون أهدافا للأندية الكبرى، التي التحقوا بها خوفاً من أن يتم وضعهم في قائمة البدلاء.

وتعددت الأسباب التي بدأت تتدوالها الجماهير، ومن بينها ثقة لاعبي المنتخب المصري بعد الشوط الأول، وتهاونهم بالفريق الآخر، الذي كان يعقد العزم على الفوز بالمباراة وكما ذكر الإعلامي "تامر أمين" في برنامج "البيت بيتك"، أن إحدى الصحف بالجزائر كتبت في مانشيت رئيس الانتصار أو الشهادة، وهذا دليل على استعدادهم التام لأن يكون الفوز من نصيبهم ليصبح رصيد أهدافهم أربعة أهداف، ولتكن أمامهم الفرصة لدخول نهائيات كأس العالم.

شعرت الجماهير بالإحباط وهي التي تجد في الكرة سلوى للابتعاد، ولو لمدة قصيرة، هى فترة المباراة، عن مشكلاته اليومية، فهى المتنفس الوحيد لعشاقها، خاصة عندما تكون المباراة للمنتخب المصري؛ إذ تتوحد الجماهير لتختفي عبارة الفرق المختلفة، ويجتمع الجميع على أمنية واحدة، هى فوز المنتخب المصري أيا كان محرز الهدف والفوز، ففي النهاية سيكون الفوز للجميع لتذوب الفوارق ويظل الهدف الأسمى، هو الاستمتاع بروح النصر.

يقال إن حالة من القلق عاشتها بعثة المنتخب المصري بسبب إصابة كل من المدير الفني "حسن شحاتة"، و"حمادة صدقي"، المدرب المساعد، و"أحمد عبدالغني" لاعب المنتخب وحرس الحدود، بحالة تسمم تسببت في ارتفاع درجة الحرارة وخضوعهم للعلاج السريع، تحت إشراف "أحمد ماجد" طبيب الفريق، وذلك إثر تناولهم وجبة فاسدة تسببت في غيابهم عن المران، وتسبب ذلك في إرباك البرامج الخاصة بإعداد الفريق، وهو مادفع سمير زاهر للتوجه لأعضاء البعثة ظهر أول، كل ذلك كان سبباً في انخفاض الروح المعنوية، التي أثرت على أداء لاعبي المنتخب في الشوط الثاني، ولم ينكر البعض من الجماهير أن المباراة لم تكن جيدة في البداية، إلا أن نجوم الاحتراف لم يكونوا على نفس الكفاءة والمستوى الذي يلعبون به في الأندية، التي احترفوا بها، فضلاً عن حالتي اليأس والإحباط اللتين أصابتا جماهير المنتخب المصري من عصام الحضري الذي كان يحمل العبء في الماضي بشغف، معللين أنه ربما يضع في نيته معاقبة جماهيره التي أمتعها لفترة طويلة بأدائه، وتمكن من تحقيق الفوز للمنتخب أكثر من مرة، ولكنه هذه المرة كان عنصرا سلبياً جعل الجماهير تستشيط غضباً.

تعددت الأسباب إلا أن الجماهير ستظل تغلي بسبب ما نشر في جريدة النهار الجزائرية على لسان اللاعب السابق في المنتخب الجزائري "عبدالحميد رحموني" من إساءة للجماهير المصرية بقوله:" إن الجمهور المصري في ملعبه جمهور قبيح وهو ما يجعل هزيمة المنتخب المصري في القاهرة شيئا من درب الخيال، ولذلك أناشد الجمهور الجزائري بأن يكون في غاية القبح مع المنتخب المصري"، علل الكثيرون أن ثقة المنتخب الجزائري في الفوز كانت سبباً في الأداء القوي، الذي قام به أمس على أرضه، وكأنهم كانوا في حالة حرب مع المنتخب المصري الذي أذهل جمهوره بالهزيمة الساحقة، التي لم يتخيلها رغم أن المنتخب الجزائري تخيلها بعد التعادل الذي حققه المنتخب المصري مع زامبيا في افتتاح التصفيات الأفريقية المؤهلة لبطولة العالم 2010 بجنوب أفريقيا، وكان التعادل في حد ذاته بداية حقيقية للمنتخب المصري، الذي لعب على أرضه، ولكنه لم يكن على قدر التنظيم الذي شهده الفريق في خطوطه الثلاثة، وكانت المباراة بنتيجتها ضربة كاسرة للجماهير المصرية، التي كانت على ثقة بمنتخبها المصري، الذي سيطر عليه القلق، رغم أنه تمكن من هزيمة فرق أقوى من الجزائر، ومهما تعددت الأسباب، فالهزيمة أمر واقع حصده المنتخب المصري على أيدي المنتخب الجزائري، الذي توقع النصر وسعى إليه موكداً ذلك في صحفه رافعاً راية النصر، الذي وضعهم في المركز الثالث برصيد 4 نقاط، بينما تراجعت مصر للمركز الرابع والأخير بنقطة واحدة، ورغم ذلك، فالهزيمة قد تكون سبباً في يقظة لاعبي المنتخب المصري، ولابد أن يتذوق الجميع نتيجة الاعتماد على المحترفين، الذين كان أداؤهم ملحوظا للمشاهد غير المحترف بأنه أقل من مستوى أدائهم قبل الاحتراف، وهذه ضريبة يدفعها المنتخب، الذي أصابه الانهيار في الشوط الثاني، ليكن درساً قاسياً أثار سخط عشاق الكرة من الجماهير المصرية.
رغم الأداء الجيد، الذي بدأ به لاعبو المنتخب المصري المباراة، إلا أن الفريق الجزائري تمكن من هزيمتهم 3/1، ما سبب صدمة لم يتوقعها المنتخب المصري، الذي ضم بداخله ثلاثة من نجوم الاحتراف "محمد شوقي"، و"عمرو زكي"، و"محمد زيدان"، ووسط غضب الجماهير، التي لم تتوقع الهزيمة الساحقة للمنتخب، بدأوا يلقون باللوم على نجوم الاحتراف الذين يحرزون أهدافا للأندية الكبرى، التي التحقوا بها خوفاً من أن يتم وضعهم في قائمة البدلاء.

وتعددت الأسباب التي بدأت تتدوالها الجماهير، ومن بينها ثقة لاعبي المنتخب المصري بعد الشوط الأول، وتهاونهم بالفريق الآخر، الذي كان يعقد العزم على الفوز بالمباراة وكما ذكر الإعلامي "تامر أمين" في برنامج "البيت بيتك"، أن إحدى الصحف بالجزائر كتبت في مانشيت رئيس الانتصار أو الشهادة، وهذا دليل على استعدادهم التام لأن يكون الفوز من نصيبهم ليصبح رصيد أهدافهم أربعة أهداف، ولتكن أمامهم الفرصة لدخول نهائيات كأس العالم.

شعرت الجماهير بالإحباط وهي التي تجد في الكرة سلوى للابتعاد، ولو لمدة قصيرة، هى فترة المباراة، عن مشكلاته اليومية، فهى المتنفس الوحيد لعشاقها، خاصة عندما تكون المباراة للمنتخب المصري؛ إذ تتوحد الجماهير لتختفي عبارة الفرق المختلفة، ويجتمع الجميع على أمنية واحدة، هى فوز المنتخب المصري أيا كان محرز الهدف والفوز، ففي النهاية سيكون الفوز للجميع لتذوب الفوارق ويظل الهدف الأسمى، هو الاستمتاع بروح النصر.

يقال إن حالة من القلق عاشتها بعثة المنتخب المصري بسبب إصابة كل من المدير الفني "حسن شحاتة"، و"حمادة صدقي"، المدرب المساعد، و"أحمد عبدالغني" لاعب المنتخب وحرس الحدود، بحالة تسمم تسببت في ارتفاع درجة الحرارة وخضوعهم للعلاج السريع، تحت إشراف "أحمد ماجد" طبيب الفريق، وذلك إثر تناولهم وجبة فاسدة تسببت في غيابهم عن المران، وتسبب ذلك في إرباك البرامج الخاصة بإعداد الفريق، وهو مادفع سمير زاهر للتوجه لأعضاء البعثة ظهر أول، كل ذلك كان سبباً في انخفاض الروح المعنوية، التي أثرت على أداء لاعبي المنتخب في الشوط الثاني، ولم ينكر البعض من الجماهير أن المباراة لم تكن جيدة في البداية، إلا أن نجوم الاحتراف لم يكونوا على نفس الكفاءة والمستوى الذي يلعبون به في الأندية، التي احترفوا بها، فضلاً عن حالتي اليأس والإحباط اللتين أصابتا جماهير المنتخب المصري من عصام الحضري الذي كان يحمل العبء في الماضي بشغف، معللين أنه ربما يضع في نيته معاقبة جماهيره التي أمتعها لفترة طويلة بأدائه، وتمكن من تحقيق الفوز للمنتخب أكثر من مرة، ولكنه هذه المرة كان عنصرا سلبياً جعل الجماهير تستشيط غضباً.

تعددت الأسباب إلا أن الجماهير ستظل تغلي بسبب ما نشر في جريدة النهار الجزائرية على لسان اللاعب السابق في المنتخب الجزائري "عبدالحميد رحموني" من إساءة للجماهير المصرية بقوله:" إن الجمهور المصري في ملعبه جمهور قبيح وهو ما يجعل هزيمة المنتخب المصري في القاهرة شيئا من درب الخيال، ولذلك أناشد الجمهور الجزائري بأن يكون في غاية القبح مع المنتخب المصري"، علل الكثيرون أن ثقة المنتخب الجزائري في الفوز كانت سبباً في الأداء القوي، الذي قام به أمس على أرضه، وكأنهم كانوا في حالة حرب مع المنتخب المصري الذي أذهل جمهوره بالهزيمة الساحقة، التي لم يتخيلها رغم أن المنتخب الجزائري تخيلها بعد التعادل الذي حققه المنتخب المصري مع زامبيا في افتتاح التصفيات الأفريقية المؤهلة لبطولة العالم 2010 بجنوب أفريقيا، وكان التعادل في حد ذاته بداية حقيقية للمنتخب المصري، الذي لعب على أرضه، ولكنه لم يكن على قدر التنظيم الذي شهده الفريق في خطوطه الثلاثة، وكانت المباراة بنتيجتها ضربة كاسرة للجماهير المصرية، التي كانت على ثقة بمنتخبها المصري، الذي سيطر عليه القلق، رغم أنه تمكن من هزيمة فرق أقوى من الجزائر، ومهما تعددت الأسباب، فالهزيمة أمر واقع حصده المنتخب المصري على أيدي المنتخب الجزائري، الذي توقع النصر وسعى إليه موكداً ذلك في صحفه رافعاً راية النصر، الذي وضعهم في المركز الثالث برصيد 4 نقاط، بينما تراجعت مصر للمركز الرابع والأخير بنقطة واحدة، ورغم ذلك، فالهزيمة قد تكون سبباً في يقظة لاعبي المنتخب المصري، ولابد أن يتذوق الجميع نتيجة الاعتماد على المحترفين، الذين كان أداؤهم ملحوظا للمشاهد غير المحترف بأنه أقل من مستوى أدائهم قبل الاحتراف، وهذه ضريبة يدفعها المنتخب، الذي أصابه الانهيار في الشوط الثاني، ليكن درساً قاسياً أثار سخط عشاق الكرة من الجماهير المصرية.

مع انتصارات قادمة ان شاء الله
نور القمر

نور القمر

عدد الرسائل : 9
تاريخ التسجيل : 18/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وجبة فاسدة وراء هزيمة المنتخب المصري أمام نظيره الجزائري

مُساهمة  فارس بلا جواد في الجمعة 12 يونيو 2009, 22:48

تسلمى يا نور القمر مقال متكامل

فارس بلا جواد

عدد الرسائل : 14
العمر : 42
تاريخ التسجيل : 01/06/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى